الأحد , نوفمبر 19 2017
أخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار المحلية /  هكذا يفعل الحوثيين منذ معركتهم في دماج ..   ..؟!

 هكذا يفعل الحوثيين منذ معركتهم في دماج ..   ..؟!

هكذا يفعل الحوثيين منذ معركتهم في دماج ..


الشرعية نت – فتحي الباشا:

كلما احسوا بالضغط والتضعضع ذهبوا لفتح معارك اخرى ونقل الصراع لساحة جديدة.. واخذ خصومهم لمربعات جديدة؛ دون ان يعني ذلك او يعكس حالة من القوة او الغلبة بقدر ما هو استمرار في استثمار الصراع والقطيعة بين اقطاب العملية السياسية في البلد واللعب على المتغيرات الخارجية .
فعلها الحوثيين سياسيا وعسكريا مع السلفيين والفريق علي محسن الاحمر وحزب الاصلاح وانتهاء بهادي في مرات عدة.. وهم يكررون ذلك اليوم مع المؤتمر الشعبي العام الذي حدده الخطاب السياسي والاعلامي والتحرك الميداني للحركة ك خصم جديد في مسلسل حروبهم التي لا تنتهي وتثبت ضيقهم بالشراكة وعدم قبولهم بالآخر وسعيهم المحموم الاستفراد بالسلطة والقرار.
قرارات المجلس السياسي الصادرة امس.. تأتي امتداد للسياسة التي تحدتت عنها، وهي في الواقع لا تعني الشيء الكثير على ارض الواقع حتى ضمن ما اعتبره البعض استعراض للعضلات.. ف الحوثيين بحسب الزعيم صالح هم السلطة الفعلية للبلد.. ويفترض انهم في غنى عن محاولة اثبات ذلك..
كما ان اطقم الحوثي لا تنتظر اذنا من النيابة لاعتقال احد.. ولا حكما قضائيا لاخفائه قسريا او لاخفائه من وجه البسيطة.. كما ان شعبان ليس بانتظار وكيل لقطاع الحسابات الحكومية بعد ان حول البنك المركزي لاشبه بخزانة تابعة لمكتبه..
لا اريد هنا التقليل من خطورة تلك القرارات.. لكنني ضد ان تكون هذه القرارات موضوع نقاش او حصار لا في القنوات العليا ولا حتى في صفحات الفيس بوك..
ضد ان تتحول الازمة والنقاشات في الاروقة السياسية من انهاء اللجان الثورية ووقف التدخلات في اداء الدولة والحكومة والاوعية الايرادية والشراكة الفعلية والحوار والقضايا الوطنية الكبرى التي يناضل من اجلها المؤتمر.. واختزالها الى مجرد تراجع الصماد عن قراراته الانفرادية.. لاننا بذلك نكون قد استدرجنا للمربع الذي يريده الحوثيين.
تصريح مصدر الكتلة المؤتمرية في المجلس السياسي الذي قال ان القرارات صدرت “دون توافق” وانها “غير ملزمة” .. هو برأي موقف سياسي واداري وقانوني ووطني واضح.. وينفي شرعية هذه القرارات التي لم تعد سوى حبر على ورق لنظام لم تعترف به حتى جمهورية ارض الصومال ..
وبقي اما ان يتم تعليق المشاركة في المجلس السياسي والحكومة واداء مجلس النواب لصلاحياته ازاء هذه القرارات في حال قرر المؤتمر الذهاب نحو التصعيد .. أو ان يتكفل فريق من المحامين بتحريك قضايا امام المحاكم الدستورية والادارية وبناء على نص الاتفاق السياسي الوطني الذي ينص على صدور قرارات السياسي الاعلى بالتوافق، ان المؤتمر اراد الحفاظ على نسق اداءه المنخفض وردات فعله الهادئة ازاء التصعيد الحوثي..
اما الاهتمام الرئيسي للمؤتمر الشعبي العام فينبغي ان لا ينجر في معارك هامشية يفتعلها الحوثي.. وأن ينشغل في القضايا المركزية. . وهي:
– تقييم اتفاق الشراكة 

– اصلاح الاختلالات في اداء اجهزة الدولة ووقف التدخل في شئونها وتحديدا من اللجان الثورية

– تكثيف الجهود لانجاز المصالحة الوطنية الشاملة التي لا تستثني احد.

..

-من حائط الكاتب على الفيس بوك