الأحد , نوفمبر 19 2017
أخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار المحلية / بعد تحوير كلامه.. الصحفي “نبيل الصوفي”: يفحم مواقع الرياض بهذا الرد!.. التفاصيل

بعد تحوير كلامه.. الصحفي “نبيل الصوفي”: يفحم مواقع الرياض بهذا الرد!.. التفاصيل

الصحفي المقرب من صالح “نبيل الصوفي”: يفحم مواقع الرياض  والموالية لــ هادي بهذا الرد!

الشرعية نت

افحم الصحفي  والاعلامي في قناة اليمن اليوم “نبيل الصوفي” وهو مقرب من الرئيس اليمني الاسبق “علي عبدالله صالح” المواقع الاخبارية الموالية للرئيس هادي، من الرياض، والتي قامت بتحوير كلامه، عن انه طالب احزاب الرياض وعدن ومأرب وصنعاء يتدخلوا لحماية الجمهورية من الحوثي، حيث رد قائلا: 
نبيل الصوفي: شغلوني بالاخبار اني اطالب احزاب الرياض وعدن ومأرب وصنعاء يتدخلوا لحماية الجمهورية من الحوثي..
يتدخلوا فين؟ وكيف؟
ليش سلطة عدن ومأرب، مع من عشان يتدخلوا فيها؟
من ماسكهم عشان يتدخلوا في مناطق سيطرتهم ويقيمون دول تمثل خطاباتهم التي يقولونها ويطالبون بها؟
موضوع صنعاء.. قد لهم ثلاث سنوات يقصفوها.. والا ذا مش تدخل؟
الحوثي، غير معني بالجمهورية اليمنية كرؤية وسياسة وخطاب، هو معترف بنفسه كيان وفق منطقته المذهبية، ويعبر عنها دينيا وفكريا ويبذل كل جهده لأجلها..
هو لايخفي هذا..
الا لاهو مش داري أن خطابه يستند لمرجعية منطقته الدينية، فهذا عاده مصيبة أكبر.. يعني انه ماهوش داري ايش يعمل وايش يقول..
بقية اليمن كان معها احزاب، مشتتة الان بين صنعاء والرياض ومأرب وعدن.. ودول الشتات كثييير.
كل اعمالها ضد الجمهورية وضد اليمن واليمنيين، في الغالب..
ممكن القول أن السعودية والامارات ماسكة لهذه الاحزاب من رقبتها وتاركة الباقي للحوثي يسوي بها اللي يشتي.
لكن بوضع هذه الاحزاب الان، ماعاد هم حتى للسمرة.
الحوثي يخدم تصوره المذهبي، الذي الولاية عنده هي الأولوية، ماهو داري ان اليمنيين في إب وتعز وعدن وحضرموت ولحج، وحتى في حجة وصعده، ماتهمهم الولاية ولا معارك التاريخ..
اليمن وجود حضاري، قبل معاوية وقبل علي، وقبل ابو بكر وعمر.. وقبل قريش بكلها.
لكنه ماهوش فاضي لقضايا هؤلائ اليمنيين، لايعبر عنها.. هو معه “كتابه”.
وهذا حقه، كجماعة.. لايمكن ان نطالبه بالغاء كينونته.. هو يقول لاتدخلوني في خطاباتكم، وكلما حاولنا نحن الذي يهمنا صمود اليمن ضد العدوان السعودي جره الى خطابات الساعة، لايجد في نوعيه مايؤهله لهذه الخطابات، فيعود الى “الدين”.
اذا فالتحدي عند باقي الاحزاب..
هل لايزال لديها رمق للجمهورية اليمنية، والا ذا قد حكاية الجمهورية اليمنية، خطاب ماضي.. وقد علينا كلنا ان نترك “للحوثي” يقيم دولته، ونهاجر من صنعاء اختيارا، أما عدن ومأرب وتعز، فهي التي تركتنا اصلا، سارت الرياض قبل ماترجع صنعاء عاصمة لدولة الولاية..
وجمعتكم مباركة