الأحد , نوفمبر 19 2017
أخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار السياحية / السياحة اليمنية / برعاية مؤسسة شهرزاد …عرض للازياء الشعبية والتراثية في اليمن

برعاية مؤسسة شهرزاد …عرض للازياء الشعبية والتراثية في اليمن

أقيم مساء اليوم الثلاثاء بالعاصمة اليمنية صنعاء عرض للازياء الشعبية التراثية النسوية بمشاركة فتيات ارتدن أزياء تراثية من مختلف محافظات اليمن.

العرض الذي نظمته مؤسسة شهرزاد الثقافية بالتعاون مع مصممة الأزياء المبدعة اروى اليعبري تحت شعار “تراث اليمن يوحدنا” هدف الى تعريف العالم بالتراث اليمن ورسالة اخرى تحملها هاولا النساء ان اليمن ارض سلام ..

وشاركت في العرض اكثر من عشرين عارضة قدمن الملابس التراثية لعدد من المحافظات والمدن اليمنية مثل تعز وصعدة وحضرموت والمهرة وصنعاء والحديدة ومأرب والجوف.

وقالت رئيسة مؤسسة شهرزاد الدكتورة منى المحاقري ان خصوصية هذه الفعالية التي عقدت تحت شعار “تراث اليمن يوحدنا” تأتي كونها الأولى من نوعها منذ بدء الحرب على اليمن قبل ثلاث سنوات، والتي اثرت على تماسك النسيج الاجتماعي اليمني، وفي ظل اجندة سياسية خارجية تسعى الى تقسيم اليمن واقلمته .

وأوضحت ان الفعالية تؤكد على اهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه المرأة اليمنية في إحلال السلام باعتبارالمجتمع اليمني قد مكن المرأة من تسلم مقاليد الحكم والسلطة التي تمثلت في نموذجي الملكة بلقيس والملكة أروى بنت أحمد، وهي في نفس الوقت تؤكد على ان المرأة.اليمنية هي من اكثر فئات المجتمع تضررا من جراء هذا الصراع،فهي من تفقد الزوج والأبن ،وهي تعاني من آثار الحصار الاقتصادي والقصف الجوي للمدنيين.

ونوهت الدكتورة منى المحاقري ان المرأة اليمنية باعتبارها حاضنة التراث الثقافي فانها قادرة على تحييد القيم السلبية المتعلقة ببعض الأفكار ذات الطابع المذهبي او الطائفي اوالسياسي ،وبث القيم الإيحابية المتعلقة بالمواطنة المتساوية وحقوق الإنسان وقادرة على لملمة النسيج الاجتماعي الذي اصيب بالاهترء والتهلهل جراء الصراع السياسي المسلح. الذي تشهده اليمن حاليا.
وأكدت الدكتورة منى المحاقري ان الثقافة اليمنية ولدت نتيجة لتلاقح حضاري مبهر ،امتزجت في بوتقته الحضارات الهندية والافريقية والاسيوية،وهو ما انعكس بوضوح علي تنوع الأزياء اليمتية وثرائها، ليأتي هذا التنوع كانعكاس رائع للتنوع التضاريس اليمنية التي جمعت بين السهل والساحل والجبل وبين الخضرة والصحراء.

وشملت الفعالية عرض لمختلف مفرادات التراث اليمني كزينة المرأة الريفية من النباتات العطرية كا الفل والكاذي. والشذاب ،كما قدمت المشغولات الفضية البوسانية كما قدمت المعجنات الشعبية والقهوة اليمنية الاصيلة والعسل اليمني.

شارك في الفعالية عضوات من الجالية السودانية في اليمن واللواتي قدمن فقرة شعبية من السودان،كنا شاركت عضوات من الجالية السورية وقدمن فقرات وأزيا ء من التراث السوري والغناء الدمشقي الأصيل.

تخلل المهرجان أغاني تراثية ووصلات من الرقص الشعبي اليمني أبرزت حجم التنوع التراثي الثقافي الذي يتمتع به اليمن في رسالة فنية توحد جميع أبناء الشعب اليمني.

و على هامش الفعالية التي حضرها نخبة من سيدات المجتمع اليمني، وممثلات عن منظمات المجتمع المدني العاملة في المجال الثقافي والحقوقي والفني، و عدد من سيدات الاعمال اليمنيات و نساء الجاليات العربية والاجنبية في اليمن، إقيم بازار ومعرض تشكيلي فوتوغرافي.

واختتمت الفعالية بتكريم مصممة الأزياء اليمنية أروى اليعبري وتكريم المشاركات في الحفل وتكريم رعاة الحفل.